الشيماء الاعدادية - ادارة النزهة التعليمية

عزيزى الزائر رجاءا تفضل بتسجيل اسمك وكلمة المرور الخاصة بك للتواصل
الشيماء الاعدادية - ادارة النزهة التعليمية

منارة العلم والتكنولوجيا- الشيماء الاعدادية - ادارة النزهة

ألف مبروك لحصول المدرسة(القسم الإعدادى) على شهادة الإعتماد و الجودة وعقبال القسم الثانوى إن شاء الله
 
شِعارُنا 
 
فى مدرستنا
 
كُل يوم
 
وزير
سيعقد إمتحان منتصف الترم يوم الثلاثاء الموافق 15 11 2011
يسُر المدرسة أن تعلن عن فتح فصول محو الأمية بدون مقابل
 
فعلى الراغبين والراغبات المبادرة بتسجيل الاسم لدى الاخصائية الاجتماعية
 
قائد مجال المشاركة {أ / هبة نور}

المواضيع الأخيرة

» ممارسات و مؤشرات /المجال الثالث- الموارد البشرية والمادية للمؤسسة :
الجمعة مايو 08, 2015 6:15 am من طرف ميفاوي

» ممارسات المجال الثالث
الجمعة مايو 08, 2015 6:13 am من طرف ميفاوي

» ورشة عمل: ( الموازنة الفعالة والرقابة علي التكاليف)اسطنبول – تركيا 15 – 24 يونية 2014م
الأحد مارس 30, 2014 10:10 am من طرف ميرفت شاهين

» اجابة النموذج الاول للعلوم للصف الثالث الاعدادى
السبت مارس 29, 2014 9:27 am من طرف فتحي العادلي

» تهنئة بالعام الدراسى الجديد
الأحد سبتمبر 22, 2013 2:25 pm من طرف Roully Fadel

» Unit 18 (My computer is being repaired)
الخميس مارس 14, 2013 10:59 pm من طرف Roully Fadel

» Unit 17 Sports time
الخميس مارس 14, 2013 10:24 pm من طرف Roully Fadel

» Unit 16 (Whose bag is that?)
الخميس مارس 14, 2013 9:57 pm من طرف Roully Fadel

» Unit 15 (Changing lives)
الخميس مارس 14, 2013 9:49 pm من طرف Roully Fadel

التبادل الاعلاني

ديسمبر 2016

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    William Blake /الشاعر وليم بليك

    شاطر

    Roully Fadel
    مشرفة اللغة الانجليزية
    مشرفة اللغة الانجليزية

    عدد المساهمات : 426
    نقاط : 952
    الرتبة : 10
    تاريخ التسجيل : 04/01/2010
    الموقع : مشرفة اللغة الانجليزية

    William Blake /الشاعر وليم بليك

    مُساهمة من طرف Roully Fadel في الثلاثاء فبراير 02, 2010 4:15 pm

    William Blake

    William Blake (28 November 1757–12 August 1827) was an English poet, painter, and printmaker. Largely unrecognised during his lifetime, Blake is now considered a seminal figure in the history of both the poetry and visual arts of the Romantic Age. His prophetic poetry has been said to form "what is in proportion to its merits the least read body of poetry in the English language".[1] His visual artistry has led one British art journalist to proclaim him "far and away the greatest artist Britain has ever produced".[2] Although he only once journeyed farther than a day's walk outside London during his lifetime,[3] he produced a diverse and symbolically rich corpus, which embraced the imagination as "the body of God",[4] or "Human existence itself".[5]
    Considered mad by contemporaries for his idiosyncratic views, Blake is held in high regard by later critics for his expressiveness and creativity, and for the philosophical and mystical undercurrents within his work. His paintings and poetry have been characterized as part of both the Romantic movement and "Pre-Romantic",[6] for its large appearance in the 18th century. Reverent of the Bible but hostile to the Church of England, Blake was influenced by the ideals and ambitions of the French and American revolutions,[7] as well as by such thinkers as Jakob Böhme and Emanuel Swedenborg.[8]
    Despite these known influences, the singularity of Blake's work makes him difficult to classify. The 19th century scholar William Rossetti characterised Blake as a "glorious luminary,"[9] and as "a man not forestalled by predecessors, nor to be classed with contemporaries, nor to be replaced by known or readily surmisable successors."[10]
    Historian Peter Marshall has classified Blake as one of the forerunners of modern anarchism, along with Blake's contemporary William Godwin.[11]




    وليم بليك

    وليم بليك (28 نوفمبر 1757-12 أغسطس 1827) كان شاعر إنجليزي ،و رسام، و مصمم مطبوعات. ولم يكن معترف به إلى حد كبير في حياته، بليك يعتبر الآن الشخصية البارزة في تاريخ كل من الشعر والفنون البصرية في العصر الرومانسي. شعره النبوي قيل أنه لتشكيل "ما هو في نسبة فائدته على الأقل قراءة نص الشعر في اللغة الانجليزية".[1] فنه البصري قيد إلى أحد النقاد الحديثون ليعلن أنه "الآن، وبعيدا الفنان الكبير الذي ولدته بريطانيا إلى الأبد".[2] على الرغم من انه سافر مرة واحدة فقط أبعد من يوم واحد من المشي خارج لندن خلال حياته، [3] أنه أنتج الجسد المتنوع والغني رمزيا، والذي احتضن الخيال في "هيئة الله"، [4]، أو "وجود الإنسان في حد ذاته".[5] amr
    يعتبر مجنون من قبل المعاصرين بسبب وجهات نظره الفقهية، وبليك أصبح مرتفاع الصدد في وقت لاحق من قبل النقاد بسبب تعبيره وإبداعه، وبسبب التيارات الفلسفية والصوفية في إطار عمله. لوحاته والشعر قد وصفت بأنها جزء من كل من الحركة الرومانسية و"قبل رومانسية"، [6] لظهورها الكبير في القرن 18th. توقير من الكتاب المقدس ولكنه معادي للكنيسة في انكلترا، وقد تأثر بليك من المثل والطموحات للثورة الفرنسية والاميركية، [7]، وكذلك من قبل المفكرين مثل يعقوب بوهمه وايمانويل سودنبورغ. [8]
    على الرغم من هذه التأثيرات المعروفة، وحدانية عمل بليك يجعله صعب التصنيف. وعالم القرن التاسع عشر روسيتي وليام يصف بليك باعتباره " جرم سماوي عظيم "، [9] ووصفه بانه "رجل لم يستبقه أحد، كما أنه لم يصنف من معاصريه، ولم يحل محله خلفاء حدسيين معروفين أو غير مترددين." [10]

    //


    _________________
    Roully Fadel

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 6:51 am